أسواق التخفيضات ومواسم العروض ملاذ الفقراء بعدن (تقرير مصور)

المدنية أونلاين/خاص:

ما بين عام وآخر تعلو صرخات المواطنين في العاصمة المؤقتة عدن، من الارتفاع الجنوني للأسعار، حيث تشهد أسعار الملابس، خاصة ملابس الشباب والأطفال، قفزة هائلة.

ووصلت أسعار الملابس الجاهزة خلال العام الجاري إلى الضعف مقارنة بالأعوام السابقة، الأمر الذي أجبر أبناء الطبقة المتوسطة والفقيرة إلى اللجوء للأسواق الشعبية وعروض التخفيضات والمواسم لشراء ملابس العيد، جراء ارتفاع أسعارها في المحلات التجارية المشهورة.

ويتزايد إقبال المواطنين ذي الطبقة الفقيرة على أسواق التخفيضيات خاصة ممن لا يملكون القُدرة المالية، على شراء ملابس أولادهم، حيث تقل تلك الأسعار أضعافاً مقارنة بأسعار المحلات التجارية الأخرى.

تشكل أسواق التخفيضات والمواسم بالمدينة، ملاذ الفقراء لشراء ملابس العيد وتلبية احتياجاتهم للهروب من غلاء الأسعار، التي باتت ترهق كاهل المواطن، وسط انقطاع المرتبات، وارتفاع أسعار الصرف، جراء الحرب والفوضى الأمنية التي تعيشها المدينة منذ ستة أعوام.