مواطنون لـ"المدنية أونلاين": الوضع المعيشي على وشك الإنفجار ونطالب بحلول عاجلة

المدنية أونلاين/خاص:

في اليمن عامة والعاصمة عدن خاصة لا فرق بين فقير ومحدود الدخل وميسور الحال؛ فالوضع الاقتصادي الكارثي المتمثل بتهاوي الريال أمام العملات الأخرى، قد عصف بكافة فئات المجتمع العدني وحشر الجميع في مفرمة غلاء لا يرحم.

وفي أحاديث متفرقة عبر عدد من المواطنين عن استياءهم من الوضع القائم، وقالوا:" الوضع المعيشي على وشك الإنفجار، بعد أن طفح الكيل بنا من الإرتفاع الجنوني للأسعار، وما زاد الأمر سوء هو طمع وجشع التجار واستغلالهم لارتفاع سعر الصرف، وبدورنا فلم يعد بامكاننا توفير المستلزمات الغذائية الأساسية؛ نظرًا لتدني مستوى الدخل الشهري، وقد تخلينا عن وجبات ألفناها منذ زمن، ووصل سعر كيلو السمك اليوم إلى 7ألف ريال، ناهيك وأن الحالة الاقتصادية للبلد صادرت فرحة العيد من وجوه الكثيرين".

وأشاروا"وحده البحر يسمع أنين الحيتان في المحيطات، ولكن هل هناك من يسمع أنين المواطن في عدن وشكواه المتواصلة من تردي الخدمات؟!".

وفي سياق حديثهم" طالبوا الحكومة بوضع حلول عاجلة والعمل على وقف تدهور العملة المهدد لقوت المواطن اليومي.